نبذة عن الجمعية
التأسيس و الخدمات

تم تأسيس جمعية السرطان السعودية، بفكرة تقدمت بها طالبة من جامعة الملك فيصل بالدمام (الإمام عبدالرحمن الفيصل حالياً)، وتبناها نخبة من رجال الأعمال والأطباء والأكاديمين في المنطقة الشرقية، وتم مناقشتها وتشكيل فريق عمل لإعداد مقترح لها. ثم رفع هذا المقترح إلى مقام صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية للموافقة عليه، و تمت مقابلة سموه حيث رحب سموه بتأسيس الجمعية، وأكد على أهميتها بل وأبدى استعداده لدعمها ومساندتها.

استراتيجية العمل

تعتمد الجمعية على عدة نقاط لتحقيق رؤيتها ورسالتها

• كسب ثقة الداعمون من خلال التواصل البناء لتلبية جميع متطلبات الجمعية واستمرارية الدعم
• استقطاب المتطوعون و تكوين قاعدة بشرية كبيرة من المتطوعين والمتطوعات بكفاءة عالية
• توعية المجتمع لترسيخ دور المجتمع وأهميته في مجال مكافحة السرطان
• تطوير الكوادر الطبية و تسخير علمهم وجهدهم في أنشطة الجمعية
• رعاية وخدمة المرضى و إستغلال الطاقة الإجابية لديهم وبث روح التفاؤل من خلالها
• تطوير العاملين وتمكينهم ورفع كفاءتهم
• تطوير النظام داخل الجمعية وفق الأنظمة والإجراءات وتفعيلها لتكون بيئة عمل متكاملة
• الإستفادة من تجارب الجمعيات والمؤسسات الخيرية الأخرى
• المبادرة بفتح جميع قنوات التعاون مع جميع الجمعيات والمراكزالمماثلة محليا وعالميا
• السعي لتطبيق معاير الجودة الشاملة

أهداف الجمعية

تعتمد الجمعية على عدة نقاط لتحقيق رؤيتها ورسالتها

• العمل على تحسين نوعية الحياة ومساعدة المرضى وعائلاتهم على تحمل ما ألم بهم نتيجة إصابتهم بمرض السرطان
• رفع مستوى ونوعية الخدمات التشخيصية والعلاجية لمرضى السرطان وتقديم الدعم النفسي لهم بجانب الدعم الطبي
• الارتقاء بمستوى الوعي الصحي العام بالمجتمع من خلال التوعية الشاملة بمرض السرطان وكيفية الوقاية منه أهمية الكشف المبكر عنه
• تنظيم وتنفيذ برامج الكشف والتشخيص المبكر عن امراض السرطان حسب التوصيات الطبية العالمية
• الارتقاء بالاداء الاداري والنظام المالي للجمعية لضمان تقديم خدمة مميزة
• الارتقاء بمستوى الكوادر الصحية العاملة في مجال أمراض السرطان من خلال استقطاب الخبرات العالمية والمحلية في ندوات ومؤتمرات وورش عمل.

TOP