نبذة عن مركز مي الجبر

على مساحة ٦ آلاف متر مربع في المدينة الصناعية الأولى بمدينة الدمام، في المملكة العربية السعودية، يقع مبنى طبي مصمم على طراز عصري رائع، تعمل فيه أرواح بشرية مفعمة بالعطاء ومجبولة على الخير والسخاء، تماما كما دأبت عليها القائمة على هذا المبنى سيدة الأعمال مي الجبر التي تبرعت بتكلفة إنشاء مركز ”مي الجبر“ للكشف المبكر عن السرطان، بمشاركة ابنتيها نوف وغالية.

هذا المبنى الطبي الذي رُفع على أرضية ممنوحة من هيئة المدن الصناعية تأسس في عام ٢٠١٦، ويعتبر أول مركز متكامل للكشف عن السرطان المبكر في المنطقة الشرقية، وهو مشروع خيري يضم عيادات تخصصية مميزة للكشف المبكر عن أمراض السرطان، ويقدم خدمات صحية بجودة عالية للمجتمع ويشمل ذلك المواطنين والمقيمين.

وقد تم افتتاح المركز من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية، الذي وصف المركز بأنه تطبيق عملي لرؤية المملكة ٢٠٣٠ التي تهدف إلى تحقيق التنمية الشاملة.

تخصصات مركز مي الجبر

ويقوم مركز ”مي الجبر“، بالكشف عن سرطان الثدي، وعنق الرحم، والقولون، والبروستاتا، مع توعية المجتمع عن أمراض السرطان، وتثقيف الكوادر الطبية والتمريضية، إضافة إلى التعاون والشراكة مع الجهات ذات الاختصاص من مراكز الأبحاث والمستشفيات لخدمة ومساعدة المرضى.

ويعتبر هذا المركز تابعا لجمعية السعودية للسرطان بالمنطقة الشرقية والتي يترأسها الشيخ عبدالعزيز التركي، فيما أقيم المركز بتعاون العديد من الجهات الحكومية، وفي مقدمتها وزارة الشؤون الاجتماعية، إضافة إلى دعم كبير من قبل والد السيدة مي الجبر الشيخ عبدالعزيز الجبر الذي غرس في أسرته حب الوطن والخير من خلال المبادرت الإنسانية والاجتماعية.

كما كان لتأسيس هذا المركز قصة إنسانية وعاطفية جديرة بالذكر، حيث عاشت السيدة مي الجبر معاناة حقيقية تمثلت في فقدان زوجها راشد الراشد لإصابته بمرض السرطان، فكانت قريبة جدا من المأساة التي يعيشها المرضى المصابون بأمراض السرطان وأسرهم.

إضافة إلى ذلك، جاء تأسيس هذا المركز بعد رصد جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية تزايدا في حالات الإصابة بالسرطان على مستوى المملكة والخليج خلال السنوات الأخيرة، في ظل تشخيص معظم الحالات في مراحل متأخرة.

الكوادر والخبرات

ويعمل في مركز ”مي الجبر“ كوادر سعودية طبية مؤهلة من الاستشاريين والاخصائيين الذين يعملون رسميا في مختلف مستشفيات المنطقة الشرقية ويقدمون عملا تطوعيا بهذا المركز الخيري، كما تشرف على إدارة شؤون المركز نخبة من الخبراء في المجالات الإدارية والمالية، وفي مقدمتهم المشرف على تنفيذ المركز الأستاذ سلمان الجشي.

ويسعى مركز ”مي الجبر“ إلى يصبح في المستقبل مدينة طبية متكاملة وشاملة تهدف إلى مساعدة المرضى وعلاجهم وتأهيلهم، كما يسعى المركز إلى توسيع هذ العمل الخيري في جميع مدن ومناطق المملكة.