«الشرقية وردية» تكشف إصابة 102 سيدة بسرطان الثدي

شخصت حملة «الشرقية وردية» للتوعية بسرطان الثدي 102 سيدة مصابة بالمرض ضمن 15 ألف سيدة تم فحصهن منذ انطلاق الحملة قبل 8 سنوات بمدن ومحافظات المنطقة، في الوقت الذي أشار فيه مختصون إلى أن الشرقية تتصدر قائمة المناطق الأكثر إصابة بسرطان الثدي تليها منطقة الرياض.

وجاءت هذه الاحصائيات خلال افتتاح حملة «الشرقية وردية» في عامها التاسع تحت شعار «لأجلك تحالفنا» برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، فيما توافد ما يقارب 5 آلاف زائر للمشاركة في احتفالية الحملة أمس الأول التي نظمتها جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية بأحد المجمعات بالخبر.

وأكد المدير التنفيذي لجمعية السرطان السعودية بالشرقية د. محمد الشيخ أن حملة «الشرقية وردية» للتوعية عن سرطان الثدي اكتشفت إصابة ما يقارب 102 سيدة بهذا المرض بعد أن فحصت 15 ألف سيدة خلال الأعوام الثمانية الماضية من خلال ثلاث عيادات متنقلة، مبينا أن الحملة ستواصل مسيرتها في مختلف مدن ومحافظات المنطقة الشرقية حيث لن تقتصر على شهر أكتوبر فقط وهو الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي ولكن ستستمر طوال العام من خلال إقامة الفعاليات التثقيفية والأنشطة التوعوية والفحص بالعيادات المتنقلة.

أخبار اخرى

شراكة مع كلية التميز

عقدت اجتماعا تعاونيا مع بالخبر تم خلاله مناقشة مستجدات التعاون المشترك بالفترة القادمة ، إضافة لتكريم منسوبي الكلية لمشاركتهم في حملة

المزيد

مبادرة الوان الامل

تنظم وملتقى المحبة والسلام اليوم مبادرة "ألوان الأمل" في للكشف المبكر عن السرطان ويتضمن البرنامج ورش عمل فنية وفعاليات تثقيفية وترفيهية الوقت : ٥-٨ مساء

المزيد

65 جهة خيرية تستفيد 36 مليونًا سنويًا من وظائف الاستثمار الاجتماعي

وقعت جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية اتفاقية شراكة اجتماعية بهدف دعمها وظيفيا ضمن مشروع الاستثمار الاجتماعي الذي يدعم الجهات الخيرية والغير ربحية وجمعيات النفع العام بالكفاءات الوظيفية ، ويأتي ذلك بهدف تحقيق الجمعية رؤيتها ورسالتها في تسيير أعمالها حيث تم توقيع الإتفاقية مابين رئيس مجلس إدارة جمعية السرطان عبدالعزيز التركي والمدير التنفيذي المكلف لكفاءات المعرفة أحمد الغامدي، أمس (الاربعاء) بمقر الجمعية بمجموعة روابي. وأكد أحمد الغامدي المدير التنفيذي المكلف لكفاءات المعرفة والمتخصص في برامج الاستثمار الاجتماعي، ان ربط تفعيل قرار برنامج التوطين من خلال الاستثمار الاجتماعي، الذي أقرته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، يتطلب دعوة حقيقة ممارسة فعلية من الشباب والفتيات للعمل في القطاع الثالث والالتزام بالدوام وتنفيذ برامج ذات قيمة عالية للمجتمع، مشيراً إلى أنه تم توفير اكثر من 1000 وظيفة، إلى جانب العمل على توفير 300 وظيفة خلال الثلاث السنوات المقبلة، إضافة إلى استفادة اكثر من 65 جهة بمختلف مناطق المملكة من التوظيف برواتب تزيد على 36 مليون ريال سنويا مع كافة البدلات والتأمين الطبي، كما استفادت بعض الموظفات وأبنائهن وأزواجهن من التأمين الطبي بحسب الأنظمة المتبعة. وأفاد الغامدي أن هذه الشراكات تحقق للقطاع الخاص دعم الجمعيات الخيرية ذات النفع العام ومساعدتها في تحمل الأعباء المالية للموظفين، مشيرا الى ان الاتفاقية مدتها ثلاث سنوات قابلة للتجديد وفق متابعة من قبل كفاءات المعرفة ، مبينا أن برنامج التوطين من خلال الاستثمار الاجتماعي جاء منظما بين القطاع الخاص والقطاع الثالث ممثلا بالجمعيات الخيرية وجمعيات النفع العام غير الربحية من أجل السماح لمنشآت القطاع الخاص، بتقديم خدمات بعض عامليها السعوديين للجمعيات الأهلية والجمعيات التعاونية وجمعيات النفع العام ولجان التنمية الاجتماعية والجهات العاملة في القطاع غير الربحي.

المزيد